فتاة تبيع عذريتها مقابل جهاز آيفون ولكن المفاجئة كانت أقوى مميز

فتاة تبيع عذريتها مقابل آيفون بالصور فتاة تبيع عذريتها مقابل آيفون بالصور صور

هل يمكن أن تصدق أن فتاة تبيع عذريتها مقابل آيفون ؟ هذا تماماً ما يحدث في بعض الدول التي تشهد تنامياً للمد المادي على حساب القيم والأخلاق، وفيها يصبح الإنسان أسيراً للمال لدرجة يبيع أي شيء.

 

في الصين، تعرض الكثير من الفتيات أجسادهن لقضاء أمسية معهنّ مقابل شراء أجهزة جوال أو منتجات تقنية، وخاصة آيفون وسامسونج. بعض الفتيات لا يزلن عذراوات ومع ذلك يمكن أن يبعنّ عذريتهنّ مقابل هذه الأجهزة.

فتاة تبيع عذريتها

وتنتشر في مواقع التواصل الاجتماعي اعلانات لفتيات يعرضن النوم معهنّ، أو فض عذريتهنّ أو القيام بأي شيء مقابل شراء أجهزة. وهو ما أثار حفيظة الكثيرين.

من بين من أثارت هذه القصص حفيظتهنّ، مذيعة من برنامج Next Shark الآسيوي، والتي قررت تلقين إحدى الفتيات درساً قاسياً. حيث طلبت من أحد الأشخاص الاتصال بها بحجة أنه شخص يوافق على شراء عذرية الفتيات.

نانا وشياو

الفتاة الصينية تعرف باسم شياو تشن (17 عام)، وقد نشرت إعلاناً يفيد بموافقتها على قضاء ليلة معها، وفض عذريتها مقابل آيفون إكس، فقررت مدونة الفيديو في Next Shark ، وتدعى نانا، تلقينها درساً قاسياً. حيث طلبت من أحد الاشخاص الاتصال عليها ومواعدتها في فندق، وقضاء ليلة معها مقابل الآيفون. 

قامت نانا، التي قدمت نفسها للفتاة على أنها سكرتيرة الرجل الغني، بعقد لقاء سريع، وصوّرته خلسة من الفتاة، سألت خلال اللقاء الفتاة شياو تشن "لماذا تريدين بيع عذريتك" فأجابت شياو " اشترى أصدقائي هاتف آيفون 8، مما جعلني أرغب بشراء جهاز مثله أو أحدث، وليس لدي المال الكافي لشراء الجهاز، وقد سمعت عن فتاة في مدرستي نجحت في بيع عذريتها مقابل نفس المبلغ".

شياو

صُدمت نانا من إمكانية ذلك، وسألت الفتاة "هل يعقل أن تبيعي عذريتك مقابل هاتف محمول؟ ألا تظنين أنه لا يستحق ذلك؟ ظننت أنك في حاجة إلى المال لبعض الحالات الطارئة وليس مقابل جهاز".

ينتهي اللقاء وتقوم السكرتيرة المفترضة بترتيب لقاء بين الفتاة ومديرها في الفيديو.. حيث تذهب الفتاة إلى غرفة الفندق، ويقوم المدير باهداءها الآيفون. وبالطبع يقوم طاقم مدونة Next Shark بتصوير كل شيء دون علم الفتاة.

المدير يعطيها الجوال

المدير لجس مع شياو

وبعد ذلك تبدأ المفاجئة، حيث يخبر الرجل "المدير المفترض" أن هناك رجال آخرون يودون الانضمام لهم. وقبل أن تعلن رفضها لذلك، يخرج 3 رجال من الحمام يرتدون سراويل بدون قمصان، ويحمل أحدهم كاميرا، وينقضون على الفتاة التي تحاول الهروب والرفض، ولكن الرجال يطرحون الفتاة على السرير وهي تصرخ دون جدوى.

الرجال يخرجون لشياو

المدير وشياو

الاعتداء على الفتاة

الفتاة شياو

شياو

بعد هذه الصدمة، تدخل نانا معلنة أن كل ما حدث مسرحية لتقلينها درس في الأخلاق، وتشرع في تأنيب الفتاة، وتصرخ عليها وتؤكد لها ان ما تفعله خاطئ، وأن مثل هذا السيناريو يمكن أن يحدث بشكل حقيقي لها.

فتاة تبيع عذريتها

نانا وشياو مجدداً

ثم تطلب من الرجال الانصراف، وتجلس لتتحدث مع الفتاة على انفراد لفترة طويلة، مؤكدة لها أن هذا كان درساً لها، سيتم نشره على الملأ، في محاولة لاحتواء تهور الفتيات وبيع حفتهنّ مقابل الأجهزة التقنية والمال

نانا وشياو

ما رأيكم في هذه القصة؟ هل يمكن أن تحل مثل هذه الأمور المشكلة؟

قيم الموضوع
(3 أصوات)
فريق التحرير

تكرماً منكم، بحال قمتم بنقل أي مادة، الرجاء ذكر المصدر مع الرابط، فالعمل في إعداد المواد التي تحبونها مضن وصعب، ولن ترغبوا بهدر هذا الجهد. شكراً لأمانتكم.

الموقع : www.blsoar.com

من نحن

موقع بالصور.. نثري حياتك ومعلوماتك بالصور.. ستجد هنا كل ما يفيدك ويثير دهشتك ويغني معلوماتك ويخبرك بكل جديد